محرك البحث



 

القائمة البريدية

 

 



مجلة الجزيرة العربية » البحرين


 

قتل جهادي بحريني اليوم في سوريا في المعارك الضارية التي تدور بين قوات الجيش النظامي وفصائل المعارضة التي تضم عديداً من الجهاديين العرب والأجانب.

وأكدت حسابات موالية للسلطات مقتل عبدالرحمن عادل حسن الحمد (19 سنة)، نجل خطيب جامع النصف في الرفاع الشرقي، جنوبي العاصمة المنامة، السلفي عادل الحمد، والذي كان يقاتل في صفوف جبهة النصرة، وهي الذراع العسكرية إلى تنظيم القاعدة في بلاد الشام.

وقال ائتلاف شباب الفاتح على حسابه في تويتر اليوم «استشهاد الشاب البحريني عبدالرحمن عادل حسن الحمد في سوريا، وهو ابن الشيخ عادل، حسن خطيب جامع النصف في الرفاع الشرقي».

ونشر أصدقاء لعبدالرحمن صوراً له وهو يحمل سلاحاً إلى جانب علم تنظيم جبهة النصرة. ولم يصدر تأكيد رسمي من السلطات البحرين بعد، أو تعليق على نبأ الوفاة.

وكان العضو في تجمع الوحدة الوطنية البحريني من أصل سوري لافي الظفيري، قد ذكر في مارس/ آذار الماضي عن مقتل ابن أخته في سوريا أيضاً، والذي قال إنه زار المنامة، في الوقت الذي كان مطارداً من قبل السلطات السعودية.

وتنأى السلطات البحرينية عن التعليق على مشاركة جهاديين بحرينيين في القتال بسوريا، أو قيام نواب بحرينيين بالتسلل عبر الحدود السورية، واللقاء بجهاديين.



http://im39.gulfup.com/nyZsv.jpg


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google




بغداد ديلي
(مواضيع مشابهة)

  زعيم المعارضة البحرينية للنظام: اسمحوا لمقرر التعذيب بزيارة البلاد

  قوات بحرينية تداهم مكتب وكيل المرجع السيستاني

  جماعة بحرينية معارضة: 4000 معتقل رأي

  المعارضة البحرينية: التهم الموجهة للأطباء مثيرة للسخرية

  المعارضة البحرينية تتهم السلطات بشن اعتقالات قبيل سباق «فورمولا 1»

المشاركة السابقة : المشاركة التالية

بن لاذن

[ الإثنين 27-05-2013 11:57 مساء ]

جهنم وبئس المصير

إلى مزبلة التاريخ

 

سلفي

[ الثلاثاء 28-05-2013 12:09 صباحا ]

الله يرحمة برحمته ويسكنه فسيح جناته ويرزقه مرتباة الشهادة
اللهم أمين
وصل اللهم على محمد وال محمد وصحبة أجمعين

 

قنديل

[ الثلاثاء 28-05-2013 12:31 صباحا ]

لو ابوه يروح وياه يكون احسن

 

رافضي

[ الثلاثاء 28-05-2013 12:40 صباحا ]

الى جهنم وبئس المصير الى حيث

 

المسمار الأخير

[ الثلاثاء 28-05-2013 11:18 صباحا ]

أين أنت يا وزير الخارجية عن التدخل في شؤون الدول الأخرى أليس إبتعاث أبنائكم إلى سوريا تدخل في شؤون الغير ؟
و أين أنت يا وزير الداخلية عن الذين يتدربون على الأعما الإرهابية ؟
و أين الوزيرة سميرة رجب ( الصحاف ) عن ، بأنها رأت الشيعة في البحرين يجمعون و يكدسون الأسلحة في مآتمهم ؟
و أين وزير ( عقوق ) الإنسان بأنه سيضع حدا لمن يغرر بالقاصرين عمريا بأعمال إرهابية حتى و لو كان والده ، أليس هذا يعتبر قاصرا و عمره 19 سنة ؟
و أين ؟ و أين ؟

و أين العدل و الإنصاف ؟

العدل ضاع و كل الحق مهتضم
و فيئ شعبي لدى الطاغوت مقتسم
يهان ديني و نفسي في البلاد و ما
من مأمن لي و دمَي غير معتصم
الهندي و السندي و الأعراب مأمنهم
و كل واضعة من فوقها علم
بنو بلادي رعايا في بلادهم
و الأمر تملكه النسوان و الخدم
و مرابع البحرين قفرى و بلقع
و تراثه لم يبق إلاَ المهشم
و نوائب الدنيا عليه جمة
و الدهر جار عليه و هو منتقم
كم عضة مزقت أحشائنا و كوت
منًا الفؤاد ، بعين العُرب و العجم
و المعتدين علينا كم بنا فتكوا
و استنجدوا بجنود الغادر الأثم
بالظُفر و الناب و الأحقاد ثالثها
و صوت إبليس عال و هو مبتسم
يا آل خلفان كفوا عن أذيتنا
من قبل أن تلبسوا الإذلال و الندم
ما أردعتكم حرمات الله إذ هُتكت
كل المساجد و الأعراض و الذمم
و قتل شعبٍ أبيٍ يفخرون به
كل الملوك مع العقال و الأمم
السلم و الطيبة السمحاء في دمهم
قد مزجت بخليط الدين و الكرم
و مكرمات من الأخلاق عنصرهم
و عقيدة بحب الآل تنسجم
البرُ و البحر و الأمواج تعرفهم
و الدُر و اللؤلؤ و النهًام و النهم
و منابع العين فيها كلما سقيت
من نخلة فوقها الأطيار تزدحم

حتى المآذن و التالين في سحر
و المنشدين مع الأشعار و النغم
و كل حبة رمل و الحصى شهدت
و كل ما تحتها من أعظم رمم
قد سالموا لرسول الله بيعتهم
و أورثوا العز و الأخلاق و الكرم
و صارت الأرض للزهراء ملكتها
وحيدر و بنوه الفخر و الشيم
حتى أتى الغادر الخوان في جنح
من الظلام و حيات بها السمم
و صار يحصد في الأرواح منجله
و يقتل الناس لا ذنب و لا تهم
أسموه ( بالفاتح ) المقدام من سفه
القاتل النفس و السفاح  و الغشم
نيف و قرنين و الأحقاد ما فتأت
و لم يكن لبلادي منكم شيم
إن قدمت مكرمات منكم بيد ،
سيوفكم ترتوي بالطيبين دم
قد شاب شعر الرضيع من جرائمكم
و أحرقت ناركم في أرضنا الذمم
من الوليد ورثتم كل شرعتكم
للحرق و التمزيق للقرآن و الهكم
و من أمكم آكلة الأكباد قسوتها
و من أبيكم يا بني الحجاج خبثكم
قسما و ما أقسمت إلاَ صادقا
بربي و خلاًقي و محصي الأنجم
أقسمت بالحرمين و الخيف من منى
و بالصلاة ، بين الحطيم و زمزم
و بحق من أسري به بليل الدجى
و حيدر و السبطين من بعد فاطم
بحق طه النبي محمد
وآله الأطهار يا من تحكموا
بكل قدسيات أجساد هوت
لكل شهيد أو جرى منه الدم

و بكل أيتامٍ لهم و أراملٍ
ثم المساجد و الكتاب الأعظم
لن يستمر في بلادي ملككم
فقد وعى الشعب أمراً كان منكتم
و درعكم حتما سيخرج صاغرا
و جيش إبليس حتما سنهزم
فلا يرد الله دعوة عبده
و لن يبقى في كل العصور الظالم
و ما ضاع حق يرتجيه مطالب
و إن طال دهرا يا خليفة فاعلموا
هاذي جنائزكم تلوح بعيننا
و قصوركم دكَت عليكم فا فهموا
و مزابل التاريخ ملآ بمثلكم
                      لم ينصتوا للحق صموا و عموا

 

ابن الاحساء

[ الثلاثاء 28-05-2013 11:46 صباحا ]

السؤال الذ يقاتل في ارض غير ارضه ويهاجم الشرعية في دولة مستقلة لها شرعيتها هل هو شهيد.انه ارهابي ارهابي ارهابي ومرتزق من المرتزقة الذي يحل قتله فورا وبدون استتابة .نال جزاءه في الدنيا وبقي جزاءه في الاخر النار وبئس المصير.

 

سعودي

[ الثلاثاء 28-05-2013 12:17 مساء ]

سوف يتغذاء مع عمر بعيش برياني لحم مع صلونه وبيسي تقبل التعازي مع الحمير ال خليفة

 

إضافة تعليق سريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *
طول النص يجب ان يكون
أقل من : 30000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :


Untitled-1

 

الصفحة الأولى

من نحن

اتصل بنا

RSS